أصدر رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو مرسوما يقضي بتمديد لمدة شهرين لتدابير الطوارئ المعلنة لمواجهة الأزمة الاقتصادية في البلاد.

  ويهدف المرسوم الرئاسي الذي نشر في المجلة الرسمية إلى "حماية الفنزويليين من حرب اقتصادية" ويوسع سلطات الحكومة الاشتراكية.

وغالبا ما يتهم مادورو الولايات المتحدة والشركات المحلية بما تعتبره إدارته "مقاطعة وطنية ودولية لفنزويلا" وسط انخفاض أسعار النفط. وتعتمد كراكاس بشكل كبير على عائدات النفط.

 

 

المصدر : الفرنسية