يتوقع البيت الأبيض أن يحقق الاقتصاد الأميركي نموا متواضعا بنسبة 2.6% بسبب تباطؤ الاقتصاد العالمي، حسب تقريره السنوي بشأن اقتراح الموازنة الذي صدر الثلاثاء.

واقترح الرئيس الأميركي باراك أوباما موازنة بمبلغ 4.15 تريليونات دولار للسنة المالية 2016 - 2017 التي تبدأ من الأول من أكتوبر/تشرين الأول المقبل. وليس من المتوقع أن يكون لهذا الاقتراح أهمية تشريعية كبيرة في ظل سيطرة الحزب الجمهوري على الكونغرس بمجلسيه.

وتتوقع موازنة أوباما نمو الاقتصاد بنسبة 2.6% فقط، وذلك بتأثير ضعف النمو في دول أخرى من العالم والتأثيرات المتبقية لفترة الركود الكبير (2008-2009). وتتوقع الوثيقة أيضا زيادة مطردة في عجز الموازنة بعد عدة سنوات من الانخفاض، إلا إذا أقر الكونغرس مجموعة إصلاحات بينها زيادة الضرائب على أثرياء البلاد.

المصدر : الفرنسية