خفض خبراء الاقتصاد في بنك سيتي غروب توقعاتهم للنمو الاقتصادي العالمي في 2016 إلى 2.5% من 2.7%، بسبب تباطؤ النشاط في الاقتصادات المتقدمة، بالإضافة إلى ضعف الأسواق الناشئة.

وقال خبراء البنك إن الاقتصاد العالمي مهدد باحتمال عدم تجاوز النمو 2% بسبب احتمال "القياس الخاطئ" لبيانات النمو في الصين، وإمكانية حدوث تدهور أكبر من المتوقع بين الاقتصادات الناشئة.

وكتب الخبراء في مذكرة بحثية يقولون "آفاق النمو العالمي تزداد سوءا في ظل التدهور في الاقتصادات المتقدمة إلى جانب الضعف السابق في الاقتصادات الناشئة".

وأشاروا إلى أن استفتاء بريطانيا على الخروج من الاتحاد الأوروبي في وقت لاحق هذا العام "خطر مهم يضاف إلى المخاطر العالمية في المدى القريب".

المصدر : رويترز