قال وزير النفط العراقي عادل عبد المهدي إنه تم خفض التكاليف المقررة لتطوير حقول النفط التي يتحمل العراق جزءا كبيرا منها إلى تسعة مليارات دولار في عام 2016 بدلا من 23 مليارا، بعد مفاوضات معقدة مع شركات النفط الأجنبية.

وأعلن الوزير في صفحته على موقع فيسبوك الاثنين أن معظم شركات النفط الأجنبية وافقت على هذه التكاليف المعدلة، وأنها لن تؤثر على خطط الإنتاج والتطوير.

وأوضح أنه "في عام 2016 قدرت الشركات التكاليف بـ23 مليار دولار تقريبا، لكننا دخلنا في مفاوضات معقدة ودراسات شاملة وتقييمات تفصيلية لكل فقرة من فقرات النفقات، استطعنا بواسطتها تخفيضها إلى أكثر بقليل من تسعة مليارات دولار".

المصدر : رويترز