أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن بلاده لا تمانع مطلقا في استثمار الشركات الأميركية بها، ودعا إلى ضخ استثمارات أجنبية وتنويع موارد الاقتصاد الإيراني الذي يعتمد على النفط.

وقال روحاني في مقابلة بثها التلفزيون الرسمي الثلاثاء "إذا كانت الشركات الأميركية مستعدة للقدوم والاستثمار في إيران وجلب الصناعات التحويلية إليها فلا نمانع في ذلك".

وفي مسألة النفط أقر الرئيس الإيراني بأنه "لا شك في أن هبوط أسعار النفط فرض ضغوطا على بلاده"، لكننا بجانب ذلك نرى فرصة (اقتصادية)". وأضاف أنه يجب تقليل اعتماد الاقتصاد على النفط والنظر إلى صناعات أخرى لجني الإيرادات، وأكد أنه "حتى وإن ارتفع سعر النفط يجب علينا الاعتماد أكثر على الصادرات غير النفطية".

المصدر : رويترز