نقلت رويترز عن أربعة مصادر أن الحكومة الروسية تدرس خفض الإنفاق على المشتريات الدفاعية هذا العام بواقع 5%، في تحرك سيوسع خفض الإنفاق ليشمل مجالا كان حتى الآن محصنا أمام تقليص الموازنة.

وقالت المصادر إن الاقتراح يحظى بدعم من عدة وزارات ومؤسسات أخرى في الدولة، وهو ما يكفي لطرحه للنقاش في اجتماع حكومي. وحتى الآن لم تكتسب الفكرة زخما خارج وزارة المالية.

وخفض الإنفاق في مجال الدفاع أمرٌ مهم رمزيا لأن الرئيس فلاديمير بوتين جعل من استعادة القوة العسكرية الروسية أولوية.

وأنفقت روسيا 1.65 تريليون روبل (21.60 مليار دولار) على المشتريات الدفاعية وفقا لمنظمة كاست المتخصصة في أبحاث الدفاع. ومن غير المرجح أن يسفر خفض بواقع 5% على المشتريات الدفاعية عن زيادة كبيرة في إيرادات الموازنة. وبحسب تقدير مسؤولين فلن يتجاوز التوفير أكثر من 100 مليار روبل.

وقال مسؤول "لكن الأمر لا يتعلق بالمال بل يتعلق بسابقة سياسية".

 

المصدر : رويترز