قال الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الكويتية الحكومية نزار العدساني إن المؤسسة تسعى للتخلص من أصولها الخاسرة في إطار التكيف مع هبوط أسعار النفط وانخفاض الإيرادات العامة للدولة.

وأضاف العدساني "بدأنا الأسبوع الماضي بإجراءات بيع مصفاة يوروبورت، وأخذنا قرارا بإغلاق مصنع الأسمدة التابع لشركة صناعة الكيماويات البترولية التي بدورها لديها خطة عمل لإغلاق المصنع والاستغلال الأمثل للقوى العاملة في مصانع أخرى، سواء في البتروكيماويات أو الشركات المساندة".

وأشار إلى أن متوسط سعر برميل النفط الكويتي بلغ 43 دولارا في السنة المالية الحالية 2015-2016، وقد يصل إلى 41 أو 42 دولارا بنهاية هذه السنة.

وبنت الحكومة ميزانيتها النفطية الحالية على أساس 45 دولارا لمتوسط سعر برميل النفط الكويتي.

المصدر : رويترز