قالت مندوبة الكويت في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) نوال الفزيع إن أسعار النفط قد تشهد تحسنا بعد عام 2020، لكنها توقعت أوضاعا صعبة حتى ذلك الحين يتحرك خلالها سعر النفط بين أربعين وستين دولارا للبرميل.

وأوضحت المسؤولة الكويتية أنه ليس من المتوقع حدوث تغييرات كبيرة في سوق النفط حتى عام 2020. وعند سؤالها عن مستويات الأسعار قالت الفزيع للصحفيين اليوم الثلاثاء "نتكلم عن أربعين إلى ستين دولارا بعد نهاية 2016، وبعد 2020 لعل وعسى تصير بين ستين وثمانين دولارا".

وذكرت الفزيع أن إمدادات النفط الإيرانية الإضافية المتوقع دخولها السوق ستضغط على أسعار الخام، ولكن "ينبغي التريث والانتظار لنرى حجم ما يمكن أن تضيفه إيران فعليا للسوق".

المصدر : رويترز