تبدأ المديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستين لاغارد زيارة عمل إلى تونس بعد غد الثلاثاء لتقييم حزمة الإصلاحات التي اتخذتها تونس قبل أيام من المراجعة السادسة لاتفاق الاستعداد الائتماني والبالغة قيمته نحو 1.7 مليار دولار.

وكان خبراء الصندوق توصلوا إلى مجموعة من التفاهمات مع السلطات التونسية بشأن المراجعة السادسة في ظل اتفاق الاستعداد الائتماني، وقال الصندوق إن إقرار هذه التفاهمات مرتبط بموافقة إدارة الصندوق ومجلسه التنفيذي الذي تقرر مبدئيا أن يناقش المراجعة في أواخر سبتمبر/أيلول الجاري . 

ولدى استكمال هذه المراجعة سيتاح لتونس حوالي 303 ملايين دولار.

 

 

المصدر : الألمانية