قالت مصادر الجمعة إن صادرات القمح الروسي انتعشت في الأيام الأخيرة بفضل التفاؤل باحتمال أن تخفض موسكو ضريبة تصدير القمح.

وواجهت صادرات القمح الروسية قيودا بسبب ضريبة لا تسمح للتجار بتحقيق الاستفادة الكاملة من ضعف الروبل وجني محصول كبير في البلاد.

وفي أواخر أغسطس/آب الماضي خسر القمح الروسي أمام القمح الأوكراني في مناقصة طرحتها الهيئة العامة للسلع التموينية في مصر، وهي ثاني أكبر مشتر للقمح الروسي. إلا أن القاهرة وافقت في أحدث مناقصة يوم الخميس على شراء 170 ألف طن من القمح الروسي للشحن خلال الفترة من 11 إلى 20 أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وقالت ثلاثة مصادر إن بعض العاملين في قطاع الزراعة الروسي التقوا مع أركادي دفوركوفيتش نائب رئيس الوزراء الروسي يوم الأربعاء وطلبوا منه تخفيض ضريبة التصدير.

المصدر : رويترز