قال بنك "أوف أميركا ميريل لينش" اليوم إن المستثمرين سحبوا 19 مليار دولار إضافية من صناديق الأسهم على مدى الأسبوع الأخير، وذلك بحثا عن ملاذات آمنة في صناديق السندات الحكومية التي شهدت أطول موجة من التدفقات الداخلة إليها في أربع سنوات.

وأظهرت البيانات -التي تتضمن أيضا بيانات التدفقات التي تصدرها مؤسسة "إي بي إف آر جلوبال"- أن صناديق الأسهم العالمية خسرت 46 مليار دولار في الأسابيع الأربعة الأخيرة.

واستمر التخارج من الأسواق الناشئة أيضا، حيث تواصلت الخسائر للأسبوع التاسع بسبب تباطؤ النمو وتزايد الفوضى السياسية في عدد من الدول النامية.

وخسرت صناديق الأسهم بالأسواق الناشئة 4.5 مليارات دولار، في حين شهدت الأسهم الأميركية عمليات تخارج بلغت قيمتها 15.9 مليار دولار، وفقدت الأسهم الأوروبية ثمانمئة مليون دولار. وكانت الصناديق اليابانية هي الفئة الوحيدة التي اجتذبت تدفقات جديدة.

المصدر : رويترز