خفض بنك سوسيتيه جنرال الفرنسي توقعاته لأسعار النفط في عامي 2015 و2016، مستندا إلى جملة عوامل أبرزها مرونة إنتاج النفط الأميركي، وقفزة في إنتاج منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)، والزيادة التدريجية المتوقعة لإمدادات النفط الإيراني العام المقبل.

وخفض البنك الفرنسي توقعاته لسعر خام برنت القياسي والخام الأميركي الخفيف في عام 2015 إلى 57.3 دولارا و51.7 دولارا للبرميل على الترتيب، كما راجع البنك تنبؤاته لسعر خام برنت والخام الأميركي في عام 2016 بمقدار خمسة دولارات إلى ستين دولارا و55 دولارا للبرميل.

وواصلت أسعار العقود الآجلة للنفط الخام انخفاضها أمس الأول الجمعة متجهة صوب تسجيل أطول موجة من التراجعات الأسبوعية منذ بداية العام، وذلك تحت ضغط من هبوط أسعار البنزين مع قرب انتهاء موسم الرحلات الصيفية.

المصدر : رويترز