قال مصدر في وزارة الزراعة الجزائرية اليوم إنه من المحتمل أن تزداد واردات البلاد من الحبوب هذا العام لأن التوقعات تشير إلى أن محصول البلاد سيكون ضعيفا.

وأضاف المصدر أن ضعف الموسم يرجع إلى نقص التساقطات المطرية في موسم نثر البذور، مشيرا إلى أن الإنتاج المحلي سيقارب ثلاثة ملايين إلى 3.5 ملايين طن في عام 2015، في حين بلغ في العام الماضي 3.4 ملايين طن ونحو خمسة ملايين في العام 2013.

وتشير بيانات رسمية إلى أن واردات البلاد من الحبوب فاقت في الربع الأول من العام بمليون طن المستوى المسجل في الفترة نفسها من العام 2014، وذلك نتيجة ارتفاع مشتريات القمح اللين الأجنبي بعد ضعف المحصول الزراعي.

وبلغت مستوردات الحبوب في الربع الأول الماضي 4.85 ملايين طن مقابل 3.84 ملايين في الفترة المقابلة قبل عام.

المصدر : رويترز