أظهرت بيانات حكومية تركية اليوم ارتفاع معدل البطالة بالبلاد في الربع الثاني من 2015 إلى 9.3% مقارنة بـ 8.8% في الفترة نفسها من العام الماضي، وهو ما يسلط الضوء على ضعف الاقتصاد التركي الذي يرزح تحت وطأة ضبابية المشهد السياسي.

وارتفع معدل البطالة في القطاعات غير الزراعية الذي يقاس أيضا بمتوسط ثلاثة أشهر إلى 11.4% مقارنة بنسبة 10.7% قبل عام.

وبعد سنوات من النمو السريع، بدأ الاقتصاد التركي في التباطؤ بشكل ملحوظ، حيث أدى تصاعد الاضطرابات السياسية إلى تراجع الاستثمار. ويتوقع اقتصاديون تسجيل تركيا نموا بنسبة 3% في العامين الحالي والمقبل، وهو ما يقل كثيرا عن توقعات أنقرة.

المصدر : رويترز