قالت الحكومة الإسرائيلية الخميس إنها توصلت لاتفاق سيمهد الطريق أمام مشروع تطوير حقل لوثيان وبئرين بحريتين أخريين للغاز الطبيعي.

وصرح رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في مؤتمر صحفي أن هذا الاتفاق "سيجلب لإسرائيل مئات المليارات من الشكيلات في السنوات المقبلة"، مضيفا أنه سيقدم الاتفاق إلى مجلس الوزراء يوم الأحد للتصويت عليه.

ومن شأن الاتفاق المثير للجدل الذي جرى الكشف عنه في الأصل في يونيو/حزيران الماضي، أن يسمح لشركة نوبل إنرجي الأميركية ومجموعة ديليك الإسرائيلية بالاحتفاظ بملكية لوثيان أكبر حقل بحري في إسرائيل.

وسيتعين على الشركتين بيع أصول أخرى من بينها حصص في حقل آخر كبير يدعى تمار، ويقول معارضو الاتفاق إنه ما يزال يعطي نوبل وديليك نفوذا كبيرا، إذ إنهما ستسيطران على معظم احتياطات الغاز الإسرائيلي.

المصدر : رويترز