قال وزير المالية الكويتي أنس الصالح في تصريحات صحفية اليوم إن بلاده لن تلجأ للاحتياطي العام للدولة الذي تديره الهيئة العامة للاستثمار لتمويل عجز الموازنة في السنة المالية الحالية 2015/2016، والناتج عن الانخفاض الكبير لأسعار النفط عالميا.

ولم يوضح الصالح بدائل حكومته لتمويل أول عجز تسجله موازنة البلاد منذ 1998.

وأضاف الوزير أن احتياطي الأجيال القادمة يمثل "التزاما أخلاقيا وموضوعيا على الجيل الحاضر والأجيال المستفيدة من وجود الثروة النفطية، ولا ينبغي التنصل من هذا الالتزام، سواء حقق الحساب الختامي للدولة فائضا أم عجزا". وتستقطع الكويت نسبة لا تقل عن 10% سنويا من إيراداتها لفائدة صندوق احتياطي الأجيال القادمة.

وأقرت الحكومة ميزانية تقشفية للسنة المالية الحالية تتضمن مصروفات أقل بنسبة 17.8% عما هو مقرر في السنة المالية السابقة بسبب الهبوط المستمر لأسعار النفط.

المصدر : رويترز