صرح نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الطاقة بهاء الأعرجي بأن الحكومة العراقية لا تفرض حصارا على إقليم كردستان وأن الخلاف بين الطرفين بشأن تصدير النفط هو خلاف فني.

وقال الأعرجي "لا يوجد أي حصار على الإقليم لأن الحكومة تُسلم لإقليم كردستان حصته المالية".

وأشار إلى أن الخلاف بين الحكومة وكردستان هو خلاف فني وأن أي خلل في إنتاج النفط من الإقليم سيتم إنقاصه من النسبة المخصصة من الموازنة للإقليم ولا بد من إنهاء الخلاف بالحوار ووفقاً للدستور. 

وكانت الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان قد اتفقتا على زيادة صادرات النفط الخام العراقية إلى 3.3 ملايين برميل يوميا في الموازنة العامة الاتحادية للعراق للعام الحالي، منها 550 ألف برميل من حقول إقليم كردستان وكركوك يتم تصديرها عبر خط أنابيب كردستان إلى ميناء جيهان التركي من خلال شركة تسويق النفط الخام العراقية "سومو"، إلا أن هذا الاتفاق لم يدخل حيز التنفيذ وفق ما تم الاتفاق عليه، وإنما بكميات أقل من ثلاثمئة ألف برميل يوميا، الأمر الذي دعا الحكومة العراقية إلى عدم تسديد كامل المبالغ للإقليم.

المصدر : الألمانية