قالت اليابان إنها ستقدم مساعدات تنمية تبلغ ستة مليارات دولار لدول منطقة الميكونغ، في الوقت الذي تستعد فيه الصين لطرح بنك جديد يُنظر إليه على أنه تعد على النفوذ الإقليمي لطوكيو وحليفتها واشنطن.

ولدى كمبوديا ولاوس وميانمار وتايلند وفيتنام إمكانات نمو اقتصادي قوية، كما أنها مناطق واعدة لصادرات اليابان من شبكات السكك الحديدية ومحطات الكهرباء ومشروعات البنية الأساسية الأخرى.

وأُعلنت المساعدات الجديدة في ختام اجتماع قمة عقد في طوكيو بين رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي وزعماء منطقة الميكونغ.

وكانت اليابان قد كشفت في مايو/ أيار عن خطة لتقديم مساعدات قيمتها 110 مليارات دولار لتحفيز مشروعات للبنية الأساسية ذات جودة عالية وصديقة للبيئة في آسيا.

ويتناقض هذا مع البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية الذي تقوده الصين، والذي قالت واشنطن إن مشروعاته ربما لا تحمي البيئة بشكل كاف.

 

المصدر : رويترز