قالت مصادر إن مسؤولا هنديا رفيع المستوى سيزور إيران في مطلع الأسبوع القادم لمناقشة سبل دفع فاتورة واردات بلاده النفطية بعدما أبرمت طهران اتفاقا مع القوى العالمية للحد من برنامجها النووي مقابل رفع العقوبات المفروضة عليها.

ويعتزم سكرتير وزارة المالية راجيف مهريشي رئاسة وفد يضم مسؤولين من بنك الاحتياطي الهندي (البنك المركزي) ويو سي أو بنك الذي تديره الدولة وشركات نفطية في زيارة لإيران بين 25 و26 يوليو/تموز الجاري.

وتدين الهند -رابع أكبر بلد مستهلك للنفط في العالم- بنحو 6.5 مليارات دولار لإيران مقابل واردات نفطية. ولم تتمكن نيودلهي من دفع تلك الفاتورة نظرا لأن العقوبات الغربية أغلقت القنوات المصرفية.

المصدر : رويترز