افتتحت السعودية الخميس في المدينة المنورة مطارا جديدا بكلفة مليار دولار لنقل أعداد متزايدة من الحجاج، وهو يعتبر أول مطار للقطاع الخاص في المملكة.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن الملك سلمان بن عبد العزيز سيدشن مطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي في المدينة، الذي تصل طاقته الاستيعابية إلى ثمانية ملايين مسافر سنويا، وينتظر أن ترتفع إلى 16 مليونا في السنوات المقبلة.

ويقوم نحو مليوني شخص سنويا بزيارة مكة المكرمة والمدينة المنورة إبان موسم الحج الذي يصادف هذا العام شهر سبتمبر/أيلول المقبل.

وأصبح مطار المدينة المنورة المحلي دوليا بسبب "أهمية ودور قطاع النقل الجوي في خدمة الحجاج وزوار المسجد النبوي"، وفقا للموقع الإلكتروني للشركة المشغلة للمطار.

وكان تحالف شركات طيبة قد فاز بعقد في أكتوبر/تشرين الثاني 2011 من أجل بناء وتشغيل المطار بمعية الهيئة العامة للطيران المدني في المملكة، ويضم التحالف شركة مطارات تركيا وشركات سعودية مثل الراجحي وسعودي أوجيه.

المصدر : الفرنسية