ذكرت تقارير إخبارية أن شركة تسينجهوا يوني غروب الصينية المملوكة للدولة تجهز عرضا بقيمة 21 مليار دولار للاستحواذ على شركة صناعة الرقائق الإلكترونية الأميركية ميكرون، وهي تعد أكبر صفقة استحواذ خارجية لشركة صينية.

ونقلت صحيفة وول ستريت جورنال -عن مصادر وصفتها بالمطلعة على الصفقة- القول إن تسينجهوا ستدفع 21 دولارا مقابل كل سهم من أسهم ميكرون، وهو ما يزيد بنسبة 19.3% عن سعر سهم الشركة الأميركية حاليا في البورصة. 

يذكر أن صفقة من هذا النوع ستخضع لتدقيق واسع من جانب السلطات الرقابية الأميركية في ظل قلق السلطات الأميركية من وصول التكنولوجيا الأميركية المتقدمة إلى الصين.

المصدر : الألمانية