قال وزير الداخلية اليوناني إن برلمان بلاده سيقر التشريع اللازم لتلقي حزمة مساعدات مالية جديدة من صندوق الإنقاذ الأوروبي، رغم الأصوات الرافضة له من بعض نواب الحزب الحاكم.

وأضاف نيكوس فوتسيس "سوف تتخذ القرارات التي تيسر عودة الأمور لطبيعتها".

ويدخل رئيس الوزراء أليكسيس تسيبراس في مواجهة معارضين من داخل حزبه، أغضبهم إذعانه للشروط الألمانية، وقبوله واحدا من أشد برامج التقشف التي تعرض على حكومة في منطقة اليورو.

وقال فوتسيس "يمكن اتباع سياسات لتخفيف الأثر الاجتماعي لتلك الإجراءات الصارمة". 

 

المصدر : رويترز