تهوي أسعار السيارات الألمانية الفاخرة في الصين بشدة نتيجة ضعف الطلب على العلامات التجارية التي كانت تباع يوما ما لأثرياء الصين بعلاوات سعرية، وذلك جراء الخسائر الفادحة في بورصة الأسهم، والقلق من تباطؤ النمو الاقتصادي بصفة عامة في البلاد.

ومع تراجع عدد العملاء والطلبيات، اضطر 12 معرض سيارات "بي.إم.دبليو" -يديرها وكيل لديه صالات عرض في مختلف أنحاء الصين- لعرض خصومات كبيرة بهدف جذب العملاء.

وعلى مدار الأسبوع أو الأسبوعين الماضيين، أدت خسائر البورصة لتقليص ثروات المشترين مما دفع عددا كبيرا من هذه المتاجر لعرض خصم أكبر على سيارات من بينها "بي.إم.دبليو-إكس6 كروس أوفر" الرياضية.

وفي متاجر مرسيدس بنز التي يديرها وكيل لديه نحو مئتي منفذ يبيع عدة علامات تجارية، تراجعت أعداد الزبائن بشكل ملحوظ منذ منتصف يونيو/ حزيران حين اعترت سوق الأسهم الصينية موجة هبوط دفعت المؤشرات للتراجع بمقدار الثلث.

 

المصدر : رويترز