أعلنت قبرص أن استثمار حقول الغاز المكتشفة على سواحلها ترى شركة نوبل إنرجي الأميركية أنه مجدٍ تجاريا، وهو الإعلان الأول من نوعه بعد أربعة أعوام من التنقيب.

واكتشفت نوبل إنرجي أول الحقول النفطية عام 2011 في جنوب شرق قبرص، في المنطقة 12 من حقل أفرودايت، الذي يمكن أن يحتوي على نحو 127 مليار متر مكعب من الغاز.

وتشارك "ديليك" و"افنر" الإسرائيليتين بـ30% في هذا المشروع.

وقالت وزارة الطاقة في بيان إن "نوبل إنرجي الدولية وديليك للحفر وافنر للتنقيب، التي تملك ترخيصا للتنقيب عن النفط في المنطقة 12 من المنطقة الاقتصادية الحصرية في قبرص، أعلنت أن أفرودايت مجدية تجاريا".

وسيقدم المستثمرون في المنطقة 12 الآن إلى السلطات خطة للتنمية والإنتاج، وتحديد الطريقة والجدول الزمني لاستخراج موارد الغاز وتسويقها، ويجب أن تنال الخطة موافقة الحكومة.

وتأمل الحكومة القبرصية بدء تصدير الغاز عام 2022، وتجري دراسة لإنشاء خط أنابيب تحت الماء بين حقل أفرودايت ومصر.

 

المصدر : رويترز