قالت رئيسة الذراع الرقابية للبنك المركزي الأوروبي دانييل نوي، إنه ينبغي للبنوك في منطقة اليورو أن تتوقع جولة أخرى من الاختبارات للتحقق من سلامة وضعها المالي في عام 2016.

وكانت البنوك الأوروبية قد خضعت لاختبارات مماثلة في العام الماضي بهدف المساهمة في تعزيز متانة النظام المالي في مواجهة أي أزمات اقتصادية، بعد أن أضحى البنك المركزي الأوروبي مسؤولا عن الرقابة على أكبر البنوك في منطقة اليورو.

وأضافت نوي في مقابلة مع صحيفة فلت أم زونتاج الألمانية "ستكون هناك جولة أخرى عامة وشاملة من الاختبارات لسلامة الوضع المالي (للبنوك) العام المقبل".

وأضافت "لكن ذلك قد يطال أقل من 123 بنكا تخضع لإشرافنا المباشر"، مشيرة إلى أن البنك المركزي يجري اختبارات على نطاق أضيق لجوانب معينة على أساس دوري.

 

 

المصدر : رويترز