قال وزير الخارجية البلجيكي ديدييه ريندرز الأحد إنه يجري حاليا فك تجميد حسابات حكومية روسية في بلجيكا كانت بروكسل جمدتها بموجب حكم قضائي لتعويض مساهمين في شركة يوكوس النفطية الروسية المنحلة.

وأضاف المسؤول البلجيكي أنه تم رفع التجميد عن الحسابات الدبلوماسية الروسية لدى مصرف "آي إن جي" وتتضمن الحسابات المجمدة حسابات السفير الروسي والممثلين الدائمين للحكومة الروسية لدى حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي في بروكسل.

وكانت روسيا أدانت الأسبوع الماضي تجميد الحسابات، وقالت إنها ستدافع عن مصالحها.

وتابع ريندرز في تعليقات على حسابه بموقع توتير أنه يأمل باتخاذ إجراءات مماثلة بشأن جميع الحسابات المصرفية الأخرى في الأيام المقبلة ومطلع الأسبوع.

وكانت هيئة تحكيم دولية قضت في يوليو/تموز الماضي بأن على روسيا أن تدفع خمسين مليار دولار تعويضات عن حل شركة يوكوس التي كانت في السابق أكبر منتج للنفط في البلاد، وكان يديرها رجل الأعمال ميخائيل خودوركوفسكي الذي دخل في خلافات مع الكرملين.

المصدر : رويترز