قال الرئيس التنفيذي لهيئة البترول المصرية طارق الملا اليوم السبت إن بلاده خصصت 61 مليار جنيه (ثمانية مليارات دولار) لدعم المنتجات البترولية والغاز الطبيعي في موازنة السنة المالية 2015/2016.

وأضاف الملا أن من المتوقع أن يصل دعم المنتجات البترولية والغاز الطبيعي للسنة المالية الحالية التي تنتهي في 30 يونيو/حزيران الجاري إلى سبعين مليار جنيه (9.1 مليارات دولار) مقارنة بمئة مليار جنيه (13 مليار دولار) التي كانت متوقعة.

وأشار المسؤول المصري إلى أن دعم الوقود ارتكز على تقدير سعر خام برنت القياسي عند متوسط سبعين دولارا للبرميل، وتحول قطاع الإسمنت إلى استخدام الفحم، وخطة تستهدف ترشيد الاستهلاك بنسبة بين 3% و5%.

ودعا الملا المصريين إلى عدم الانصياع للشائعات، وعدم تخزين المنتجات البترولية، مؤكدا انتظام إمدادات الوقود سواء المنتج محليا أو المستورد.

وكانت السلطات المصرية نفذت إصلاحات قاسية في يوليو/تموز الماضي، وخفضت دعم الطاقة بواقع أربعين مليار جنيه (5.2 مليارات دولار) وهو ما أدى إلى ارتفاعات شديدة في أسعار الوقود والكهرباء.

المصدر : رويترز