قال مسؤول في شركة النفط الفنزويلية المملوكة للدولة أمس إن بلاده ستحصل على قرض بقيمة خمسة مليارات دولار من الصين في الأشهر المقبلة لتمويل مشاريع للنفط الخام.

وقد أصبحت الصين الممول الرئيسي لفنزويلا على مدى العقد الماضي، وأقرضتها أكثر من 46 مليار دولار تسدّد نفطا.

ويبدو أن القرض جزء من حزمة ائتمانية قيمتها الإجمالية عشرة مليارات دولار قال مصدر في شركة النفط الفنزويلية في وقت سابق هذا العام إن فنزويلا تفاوضت عليها مع بنك التنمية الصيني، نصفها مخصص لمشاريع نفطية.

وستنفذ الكثير من المشاريع المقررة في حزام أورينوكو الشاسع الذي يحتوي على معظم النفط في فنزويلا.

وتسعى سلطات البلاد إلى زيادة إنتاجها النفطي في أورينوكو للتعويض عن انخفاضات في مناطق تقليدية أخرى ولتحفيز اقتصادها المنهك، إذ سجل احتياطي فنزويلا من النقد الأجنبي هذا الشهر أدنى مستوياته في 12 عاما في وقت يعاني فيه الاقتصاد ركودا وتضخما مرتفعا ونقصا في السلع الأساسية.

المصدر : رويترز