"رمضان كريم"، وإلى جانبه صورة لهلال رمضان، هكذا طبعت شركة إسرائيلية لمشروبات العصائر، على ملصق عبواتها الخارجية، قبل أن تسوقه في السوق الفلسطينية، مع قرب شهر رمضان.

وقال رئيس جمعية حماية المستهلك الفلسطيني، صلاح هنية، إن الشركات الإسرائيلية تاريخياً، تعمل على استقطاب المستهلك الفلسطيني، من خلال حملات ترويجية كبيرة، ومن خلال عروض خاصة، في المناسبات المختلفة.

وأضاف هنية أن الحملات تأتي رغم مقاطعة المنتجات الإسرائيلية في السوق الفلسطينية، وتصاعدها على المستوى الشعبي، والقناعة التي ترسخت لدى المستهلك المحلي، خصوصاً لدى جيل الشباب، وربات البيوت، ومؤسسات المجتمع المدني باتجاه المقاطعة".

المصدر : وكالة الأناضول