أظهرت بيانات وأرقام صادرة عن وزارة المالية في حكومة التوافق الوطني الفلسطينية أن حصة الرواتب والأجور تشكل 50.7٪ من إجمالي النفقات الفعلية الجارية من الميزانية الفلسطينية، للثلث الأول من العام الجاري.

وجاء في بيانات الميزانية الفلسطينية أن إجمالي النفقات الجارية في الميزانية الفلسطينية للشهور الأربعة الأولى من العام الجاري بلغت 4.340 مليارات شيكل (1.098 مليار دولار)، منها نحو 2.20 مليار شيكل (557 مليون دولار)، رواتب وأجور الموظفين وعناصر الأجهزة الأمنية.

ويعمل في السوق الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشرقية نحو 175 ألف موظف مدني وعسكري، يشكل متوسط فاتورة رواتبهم الشهرية 170 مليون دولار، بينما تتجاوز فاتورة الرواتب شهرياً مائتي مليون إذا أضيفت لها الرواتب التي يتقاضاها ذوو الشؤون الاجتماعية وأهالي الشهداء والأسرى الفلسطينيين.

وحتى نهاية الشهر الجاري على الأقل، ما تزال حكومة التوافق الوطني الفلسطينية تعمل بموازنة طوارئ غير معلنة التفاصيل (إجمالي الإيرادات أو النفقات المتوقعة) بسبب حجب إسرائيل إيرادات المقاصة للشهور الأربعة الأولى من العام الجاري، والتي تشكل 70٪ من الإيرادات الفلسطينية.

المصدر : وكالة الأناضول