بدأت في بريطانيا محاكمة أحد المشتبه في تورطهم بفضيحة التلاعب بأسعار الفائدة بين البنوك في لندن، ليصبح أول متهم تجري محاكمته في هذه القضية حتى الآن.

وكان توم هايس موظفا سابقا بمجموعة "يو بي إس" المصرفية  السويسرية العملاقة، وكذلك في مجموعة "سيتي غروب" الأميركية، وهو متهم  بالاحتيال في ثماني قضايا على الأقل.

ويواجه هايس تهمة قيادة تكتل احتكاري من المتعاملين بالسوق المالية حيث تلاعبوا  بسعر "الليبور" على المشتقات المالية المقومة بالين خلال  الفترة من 2006 إلى 2010.

يُذكر أن الليبور هو سعر الفائدة السائدة بين البنوك في لندن.

وقال المدعي العام موكول تشاولا، في بداية المحاكمة، إن دافع هايس كان الجشع.

 

المصدر : الألمانية