أكدت مؤسسة التصنيفات الائتمانية "موديز إنفستورز" تصنيفها للسندات السيادية التونسية عند "بي.أي3"، وغيرت نظرتها المستقبلية للتصنيف إلى مستقرة من سلبية.

وقالت موديز إن تأكيدها للتصنيف يأتي بسبب الانخفاض الكبير في المخاطر السياسية المحلية بعد نجاح عملية الانتقال إلى الديمقراطية.

وأضافت أن تأكيد التصنيف يرجع أيضا إلى تقلص الاختلالات المالية والخارجية تدريجيا.

كما توقعت موديز تراجع عجز ميزان المعاملات الجارية لتونس من ذروته التي بلغها عام 2014، في ضوء تحسن الطلب الخارجي من شركائها بالاتحاد الأوروبي.

المصدر : رويترز