قالت شركة تصنيع السيارات فورد موتور الثلاثاء إن الشركة ستزيد حجم المكونات التي تشتريها من موردين في شمال أفريقيا إلى أكثر من مثليه، وذلك لتزويد مصنع تجميع السيارات الذي انتهت في الفترة الأخيرة من توسعته في إسبانيا وفي أماكن أخرى.

وكانت الشركة الأميركية أعلنت في فبراير/شباط الماضي المرحلة الأخيرة من توسعة بقيمة 2.5 مليار دولار لأنشطتها في بلنسية، وهو الاستثمار الذي قالت إنه الأكبر لها على الإطلاق في إسبانيا.

والموردون الرئيسيون لمكونات سيارات فورد بشمال أفريقيا هم الفروع المغربية لشركتي دلفي ولير، ويعد المغرب أكبر أسواق فورد في المنطقة.

المصدر : رويترز