قال ستانلي فيشر نائب رئيسة مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) إن من "المضلل" إعطاء أهمية أكثر من اللازم لأول رفع في سعر الفائدة في الولايات المتحدة من جانب البنك، نظرا لأن العودة إلى المستويات الطبيعية ستستغرق بضعة أعوام.

وأضاف فيشر أن الأسواق تتوقع إلى حد بعيد أن يأتي أول رفع لأسعار الفائدة في سبتمبر/أيلول المقبل، لكن هذا الأمر سيتحدد بناء على البيانات لا على الوقت.

وتابع "إذا كان الاقتصاد الأميركي ينمو بشكل بطيء جدا فسوف ننتظر، وإذا كان ينمو بوتيرة أسرع فسوف نقوم بذلك بشكل أسرع.. ما نفكر فيه هو رفع الفائدة من الصفر.. ستكون هذه عملية تدريجية".  

وأشار فيشر إلى أن مجلس الاحتياطي الاتحادي يتوقع أن تصل الفائدة إلى ما يتراوح بين 3.25 و4% بحلول 2017/2018.

رويترز

 

المصدر : رويترز