هبطت أسهم بورصتي أثينا ومدريد الاثنين نتيجة قلق المستثمرين حول مشكلات ديون اليونان والنتائج الضعيفة التي سجلها الحزب الشعبي الحاكم بإسبانيا في الانتخابات المحلية.

وتراجع مؤشر الأسهم اليونانية 3.1% بعدما قالت أثينا إنها الوفاء بسداد ديونها لكنها في حاجة إلى مساعدات عاجلة حتى تتمكن من ذلك.

كما انخفض مؤشر أيبكس الإسباني 2% بعدما تلقى الحزب الحاكم ضربة في انتخابات إقليمية ومحلية الأحد حيث عاقب الإسبان رئيس الوزراء ماريانو راخوي على أربع سنوات من الخفض الشديد في الإنفاق، وسلسلة من فضائح الفساد.

المصدر : رويترز