رفض مجلس الشيوخ الأميركي حملة لتعزيز قوانين مكافحة التلاعب بالعملة في مشروع قانون رئيسي للتجارة، متفاديا بذلك صداما مع إدارة الرئيس باراك أوباما وشركاء الولايات المتحدة التجاريين.

ورفض المجلس بأغلبية 51 صوتا مقابل 48 صوتا تعديلا كان من شأنه السماح بفرض عقوبات ضد الدول التي تُضعف عن عمد عملاتها لجعل صادراتها أرخص ثمنا. 

المصدر : رويترز