قالت وزيرة التعاون الدولي المصرية سحر نصر إن الحكومة المصرية ستبحث الاقتراض من صندوق النقد الدولي فور انعقاد البرلمان، كأحد الخيارات لدعم ميزانيتها، مضيفة أن القاهرة تتوقع الحصول على 1.5 مليار دولار من البنك الدولي والبنك الأفريقي للتنمية خلال أيام.

وصرحت الوزيرة لوكالة رويترز على هامش مؤتمر بالقاهرة اليوم الثلاثاء، أن الاقتراض من صندوق النقد هو "أحد الخيارات التي نناقشها، وهو أمر جيد للغاية وسنناقشه عندما ينعقد البرلمان".

وقد انخفض احتياطي النقد الأجنبي في مصر إلى 16.42 مليار دولار في نهاية نوفمبر/تشرين الثاني رغم مساعدات مالية بمليارات الدولارات من دول خليجية منذ منتصف عام 2013.

المصدر : رويترز