قال محمد شيشمك نائب رئيس الوزراء التركي إن التصور الأسوأ مع روسيا وهو "لا علاقات على الإطلاق" سيكلف بلاده نحو تسعة مليارات دولار، وإن التوتر الحالي قد يسفر عن هبوط في الناتج المحلي الإجمالي لتركيا بنسبة 0.4%.

وأضاف شيشمك -وهو وزير مالية سابق- في تصريحات لقناة "أن تي في" أن الحكومة قد تتخذ "خطوات علاجية" بشأن خطط زيادة الحد الأدنى للأجور، لكنها غير مستعدة لتحمل تكلفة الزيادة بالكامل. 

المصدر : رويترز