قال مندوب إيران لدى منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) مهدي عسلي، في تصريحات نقلها موقع وزارة النفط، إن أسعار النفط عام 2016 ستتراوح بين 35 وخمسين دولارا للبرميل، ولكنها لن تتجاوز مستوى ستين دولارا خلال السنوات الأربع المقبلة.

وأضاف أن بلاده لا تخشى انخفاض إيراداتها النفطية في ضوء هذه الأسعار. وقد وضعت إيران مشرع موازنة السنة المالية المقبلة التي تبدأ يوم 20 مارس/آذار المقبل على أساس سعر يتراوح بين 35 وأربعين دولارا لبرميل النفط.

ورغم ضعف أسعار النفط تعهدت إيران بزيادة إنتاجها واستعادة حصتها من الصادرات بعد فترة قصيرة من رفع العقوبات الاقتصادية المتوقع في يناير/كانون الثاني 2016. وقد ترتفع صادرات إيران بنصف مليون برميل يوميا خلال ستة إلى 12 شهرا من رفع العقوبات. وتوقع عسلي أن يتجاوز الطلب العالمي على النفط 94 مليون برميل يوميا عام 2016.

المصدر : رويترز