قال محافظ البنك المركزي المصري طارق عامر اليوم الخميس إن البنك قدم مع المصارف المحلية 8.3 مليارات دولار خلال 45 يوما لتغطية طلبات الاستيراد وسداد المستحقات المعلقة للمستثمرين الأجانب، لكنه أحجم عن توضيح مصدر هذا النقد الأجنبي.

وردا على سؤال عما ورد في تقرير لوكالة رويترز أمس الأربعاء عن أن مصر تواجه صعوبة في سداد تكلفة وارداتها من المنتجات النفطية والغاز الطبيعي المسال، قال عامر "هذا الكلام ليس دقيقا"، وأردف قائلا ""نلبي كافة احتياجات السلع الإستراتيجية والأساسية، ومنها قطاع البترول الذي منحناه أربعمئة مليون دولار يوم الثلاثاء".

وصرح عامر بأن البنك المركزي استبعد 18 بنكا بشكل مؤقت من عطاءات العملة الصعبة الدورية، لكنه لم يوضح السبب.

المصدر : رويترز