خفضت ستاندرد أند بورز الأميركية التصنيف الائتماني لديون سلطنة عُمان السيادية من درجة "أي سالب" إلى "بي بي بي سالب" وأبقت على نظرة مستقبلية سلبية للاقتصاد العُماني، وعزت القرار إلى أثر استمرار تراجع أسعار النفط عالميا.

وأوضحت المؤسسة أن استمرار انخفاض الخام سيضر بالتوازن المالي لعُمان لمدة أطول مما كانت تتوقع سابقا، مضيفة أن البلاد لا تتوفر على وضع مالي قوي يمكنها من تجاوز الاعتماد الكبير للاقتصاد على قطاع النفط والغاز.

وكانت وزارة المالية نشرت قبل أيام بيانات أظهرت ارتفاعا في عجز الموازنة إلى نحو 7.7 مليارات دولار بالأشهر التسعة الأولى من العام الجاري.

المصدر : رويترز