قالت صحيفة صينية رسمية اليوم إن حكومة بكين بدأت حملة على البنوك السرية في أبريل/نيسان الماضي، واكتشفت حتى الآن أكثر من 170 حالة غسل أموال وتحويلات مخالفة للقانون بقيمة تتجاوز ثمانمئة مليار يوان (125.3 مليار دولار).

وأوضحت صحيفة الشعب اليومية -التي تعد لسان حال الحزب الشيوعي الحاكم- أن التدفقات غير الشرعية المكتشفة "لم تؤثر فقط على نظام إدارة الصرف الأجنبي في البلاد، بل أضرت أيضا بنظام الأسواق المالية".

وذكرت حالة من حالات التحويلات السرية، موضحة إنه جرى تحويل نحو 410 مليارات يوان (65 مليار دولار) من الأموال الصينية إلى الخارج باستخدام حسابات أشخاص غير مقيمين عن طريق استغلال لبعض الثغرات.

المصدر : رويترز