تستعد ناقلات النفط لتسليم أكبر كميات من الخام العراقي إلى الولايات المتحدة في أكثر من ثلاث سنوات، وذلك في ظل تنافس ثاني أكبر منتج في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) على الحصة السوقية مع تصاعد الضغط على إنتاج النفط الصخري بأميركا.

وأظهرت بيانات ملاحية لوكالة رويترز أنه من المقرر أن تبحر ناقلات تحمل قرابة عشرين مليون برميل من النفط العراقي إلى الولايات المتحدة في نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، بزيادة 40% عن الكميات التي كان يتوقع وصولها في أكتوبر/تشرين الثاني الماضي.

وتشير بيانات أميركية إلى أن تلك الكمية تعادل أكثر من 660 ألف برميل يوميا في المتوسط، وستشكل أكبر واردات شهرية منذ منتصف العام 2012.

المصدر : رويترز