ينتظر أن تشهد العاصمة القطرية الدوحة في الأول من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل انطلاق أول مجموعة أبحاث تخصصية في منطقة الشرق الأوسط يتركز نشاطها على ابتكار المعرفة واستنباط حلول تتعلق بأنظمة الطاقة المستقبلية في المنطقة والعالم.

وينتظر أن يدشن انطلاق هذه المجموعة البحثية، التي سيطلق عليها اسم "مؤسسة عبد الله حمد العطية للطاقة والتنمية المستدامة"، وزير الطاقة والصناعة القطري السابق عبد الله بن حمد العطية، ويتجلى الهدف من هذه المؤسسة في تقديم المشورة للحكومات والشركات حول كيفية بناء مشروعات الطاقة الخاصة بها، وتقديم الخبرات لخفض النفقات وتفادي آثار الهزات في الأسواق.

ويتكون مجلس الأمناء في هذه المؤسسة من شخصيات شغلت مناصب إدارية قيادية في شركات النفط والغاز القطرية والمؤسسات المالية المحلية ومن السلك الدبلوماسي القطري.

المصدر : الجزيرة