أظهرت وثيقة داخلية أن شركة سوناطراك الجزائرية للطاقة بدأت عملية إعادة هيكلة بهدف توفير السيولة والتأقلم مع الهبوط الحاد لأسعار النفط في الأسواق العالمية.

والإجراء هو أحدث محاولة من الشركة الجزائرية لمساعدة الدولة على التعامل مع الهبوط الحاد في إيرادات الطاقة، وضعف اهتمام المستثمرين الأجانب بالمساعدة في تطوير حقول جديدة لزيادة الإنتاج.

وتأتي عملية إعادة هيكلة الشركة في وقت حساس للجزائر، حيث من المتوقع أن يؤدي هبوط أسعار النفط إلى تراجع إيرادات الطاقة بنسبة 50% هذا العام.

المصدر : رويترز