قالت مؤسسة ستاندرد آند بورز للتصنيف الائتماني اليوم إن البنوك في منطقة الخليج ستواجه انخفاضا في صافي أرباحها نتيجة تراجع الإنفاق العام في المنطقة عقب الانخفاض الكبير لأسعار النفط عالميا.

وتراجع نمو صافي عائدات البنوك الخليجية من 7% في الربع الأول من العام الجاري إلى 4% في الربع الثاني، في حين بلغ 10% في الأرباع الثلاثة السابقة وفق تقرير وزعته المؤسسة ويستند على استطلاع رأي شمل 26 من كبريات بنوك المنطقة.

وأوضحت المؤسسة أن العائدات الجيدة التي حققتها البنوك الخليجية في النصف الأول من السنة سببها تقلص الخسائر فيما يخص القروض، وتقليص الأموال التي تخصصها البنوك لمواجهة القروض المشكوك في سدادها.

وأدى انهيار أسعار الخام بأكثر من النصف منذ صيف العام الماضي إلى تراجع الإنفاق الحكومي الخليجي، والذي يعتمد عليه القطاع الخاص لدرجة كبيرة. وتوقع صندوق النقد الدولي أن تتراجع إيرادات دول مجلس التعاون الخليجي بنحو ثلاثمئة مليار دولار في العام الجاري.

المصدر : الفرنسية