سيدي أحمد بن أحمد سالم

عرفت أوروبا مع منتصف الثمانينيات من القرن الماضي موجة انتشار الأحزاب اليمينية المتشددة. وهو انتشار حرك داخليا الخريطة السياسية الأوروبية لطلوع نجم اليمين المتشدد على حساب التشكيلات السياسية التقليدية، كما أثار خارجيا جملة من ردود الأفعال لاستهداف هذا اليمين المتشدد الشرائح الاجتماعية غير الأوروبية التي تسكن في أوروبا.

وتتفق جميع أحزاب اليمين الأوروبي المتشدد على فكرة واحدة، وهي أن المهاجرين وأبناءهم وأحفادهم وما سيخلفونه من نسمات في المستقبل هم مصدر الشر ومنطلق جميع المشاكل في أوروبا.

كما يغلب على زعماء أحزاب اليمين المتشدد الأوروبي سلاطة اللسان والنزول في الخطاب إلى مستوى السجال البذيء والتنابز بالألقاب. وقد عرف ذلك عن يورغ هايدر في النمسا وعن جيانفرانكو فيني في إيطاليا وجان ماري لوبن في فرنسا.

اكتساح الساحة السياسية الأوروبية
استطاعت تشكيلات اليمين الأوروبي المتشددة أن تصبح في الربع الأخير من القرن الماضي من أهم القوى السياسية الأوروبية.

  • فمنذ منتصف الثمانينيات أصبح حزب الكتلة الفلاماندية "Vlaams Blok"، الحزب البلجيكي المعروف بين صفوف المجموعة الفلاماندية، التشكيلة السياسية الثالثة على مستوى اليمين الأوروبي المتشدد. حصل هذا الحزب في يونيو/حزيران 1999 على 15% من الأصوات خلال الانتخابات التشريعية. ويوجد 11 عضوا من اليمين المتشدد البلجيكي في البرلمان و5 أعضاء في مجلس الشيوخ.
  • وفي ألمانيا ومنذ الحرب العالمية الثانية استطاع اتحاد الشعب الألماني "DVU" أن يحصل في أبريل/نيسان 1999 على نسبة 12.9% من أصوات الناخبين في اقتراع جهوي على مستوى "ساكس-أنهالت".
  • وفي النمسا تضاعفت قوة حزب الحرية النسماوي "FP?" أربع مرات منذ رئاسة يورغ هايدر له عام 1986 وقد دخل في ائتلاف حكومي في 4 فبراير/شباط 2000 في سابقة تاريخية لم تعرفها أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية.
  • وفي الدانمارك تحالف حزب الشعب الدانماركي "Dansk Folkepart" وحزب التقدم المتشددان وحصلا على نسبة 16.8% من الأصوات في الانتخابات التشريعية عام 1998. وفي نوفمبر/تشرين الثاني 2001 أظهر الاقتراح بالدانمارك أن حزب الشعب الدانماركي المتشدد بزعامة السيدة بيا كجاريغارد "Pia Kjaersgaard" سجل فوزه بنسبة 12%.
  • وفي فرنسا، وقبل أن يبدأ الصراع الداخلي بين لوبن وميغريه فقد استطاعت الجبهة الوطنية أن تحصد أكثر من 14.38% من أصوات الناخبين الفرنسيين في الانتخابات الرئاسية عام 1988، كما تقدم لوبن إلى الشوط الثاني مع جاك شيراك في انتخابات أبريل/نيسان 2002 وحصل على 19.9% من أصوات الناخبين الفرنسيين في الدور الأول و17.8% في الدور الثاني.
  • وفي إيطاليا نجح حزب الجامعة الشمالية في الحصول على 10.1% من الأصوات في تشريعيات 1996.
  • وفي النرويج حصل حزب التقدم "Fremskrittsparti" برئاسة كارل آي هاغن "Carl I. Hagen" وهو حزب يميني متشدد على 15.3% في تشريعيات 1997. كما فاز بنسبة 14.7% في انتخابات سبتمبر/أيلول2001 وأصبح ثالث قوة سياسية بعد حزب العمال النرويجي وحزب المحافظين.
  • وفي هولندا وخلال تشريعيات 15 مايو/أيار 2002 استطاع حزب "بيم فورتوين" اليميني أن يحصد 26 مقعدا من أصل 150.
  • وفي بريطانيا استطاع الحزب الوطني البريطاني برئاسة "نيك جريفين" أن يحصل على ثلاثة مستشارين بلديين بضواحي مانشستر في انتخابات 2 مايو/أيار 2002.

ومن أبرز هذه التشكيلات اليمينية المتشددة، والتي عانت منها الجاليات العربية والمسلمة في أوروبا:

1 - حزب الكتلة الفلاماندية "Vlaams Blok" في بجليكا
أسست الكتلة الفلاماندية سنة 1978 باندماج حزبين وطنيين صغيرين يترأس كلا منهما منشق متشدد. وقد استطاعت الكتلة في سنة تأسيسها أن تحصل على مقعد نائب في البرلمان البلجيكي عن مقاطعة آنفيرس "Anvers" وقد شغل المنصب كارل ديلن "K. Dillen". ومنذ 1996 وبعد تنحي كارل ديلن عن زعامة الحزب أصبح ساعده الأيمن فرانك فانهيكه "Frank Vanhecke" يترأسها هو ونائبه رولاند رايس "Roeland Raes" وهو منظر الكتلة وصاحب توجيهها الإيديولوجي.

النشاط الإعلامي والسياسي
تنشر الكتلة الفلاماندية عشرات الجرائد المحلية. أصبحت الكتلة حزبا سياسيا بين 1979 و1985. وأصبحت حزبا قويا منذ منتصف الثمانينيات مع انضمام مجموعة من الشباب التي كانت تنتمي لـ "نقابة طلاب اليمين المتشدد" إليها. ومعروف عن هؤلاء الشباب تأثرهم بالزعيم الفرنسي المتشدد جان ماري لوبن.

الكتلة الفلاماندية والانتخابات
حصلت الكتلة الفلاماندية في الانتخابات التشريعية في نوفمبر/تشرين الثاني 1991 على نسبة 10.4% من أصوات المجموعة الفلاماندية البلجيكية. وفي سنة 1994 حصلت الكتلة على نائبين لها في البرلمان الأوروبي. وبعد أربعة أشهر من ذلك أصبحت الكتلة الحزب الأول في مقاطعة آنفيرس بعد حصولها على نسبة 28% في الانتخابات التشريعية البلجيكية.

وفي عام 1995 ظل نجاح الكتلة مستمرا خاصة في الانتخابات التشريعية. وفي سنة 1996 تعزز الوجود السياسي للكتلة في الساحة السياسية البلجيكية من خلال نشاطاتها السياسية المتعددة. وظهر ذلك في مظاهرات عيد العمال في الأول من مايو/أيار من هذا العام، حيث رفعت الكتلة شعارات مثل "العمل لشعبنا أولا". وفي أكتوبر/تشرين الأول 1996 نشرت الكتلة برنامجها المكون من 70 نقطة والمتمحور أساسا حول الهجرة.

2- الجبهة الوطنية في فرنسا
أنشأ جان ماري لوبن وبعض زملائه حزب الجبهة الوطنية في أكتوبر/ تشرين الأول 1972.

التوجه السياسي
تدعو الجبهة إلى انتهاج الليبرالية الوطنية وتعني في مفهوم الجبهة إشراف الدولة على المهام الأساسية مثل الأمن والعدالة والعملة الوطنية ومشكلات المجتمع الكبرى.

مواقفها السياسية
منذ سنة 1973 السنة الثانية لإنشاء الجبهة الوطنية وجان ماري لوبن رئيس الحزب يرفع شعار الوقوف ضد الهجرة إلى فرنسا. وتعارض الجبهة الوطنية مفهوم أوروبا الموحدة. وقد نشر لوبن خلال الانتخابات التشريعية في فرنسا عام 1978 منشوره الشهير "اليمين والديمقراطية الاقتصادية" الذي يطرح أفكار الجبهة الوطنية.

محطات في مسيرة الجبهة
تعتبر الجبهة الوطنية تاريخ 18 مارس/آذار 1978 تاريخا أساسيا في حركتها، حيث قتل فيه أحد مناضليها وهو فرانسوا دوبرا وهو ما دفعها لتطوير خطاب العنف والعنف المضاد على الساحة الفرنسية.

ومنذ تاريخ مارس/آذار 1983 وحصول لوبان وبشكل مفاجئ على نسبة 11.3% من أصوات الناخبين في الانتخابات البلدية في الدائرة العشرين بباريس على حساب الحزب الشيوعي ونجم الجبهة الوطنية يعلو بفرنسا. وفي السنة نفسها (سبتمبر/أيلول) وكذلك (ديسمبر/كانون الأول) حصلت الجبهة الوطنية على نسب مشابهة في دوائر أخرى، وهو ما جعلها منذ ذلك التاريخ عنصرا حاضرا في الخريطة السياسة الفرنسية.

وفي سنة 1984 وخلال انتخابات البرلمان الأوروبي حصلت الجبهة الوطنية على نسبة 11% من الأصوات أي قرابة مليوني ناخب.

الجبهة والجمعية الوطنية الفرنسية
وقد عرف عام 1985 الانتصار العريض للجبهة على مستوى البلديات وفي سنة 1986 حققت انتصارات كبيرة على مستوى البرلمانيات حيث دخل الجمعية الوطنية الفرنسية 35 نائبا يمثلون الجبهة. كما حصلت على مستوى البلديات على 136 مستشارا بلديا.

اليمين المتشدد في آخر انتخابات برلمانية

الدولة

الحزب

التاريخ

النسب

عدد المقاعد

ألماني

Republikaner

سبتمبر/أيلول 1988

1.8%

0 من أصل 969

ألمانيا

الاتحاد الشعبي الألماني (DVU)

سبتمبر/أيلول 1988

1.2%

0 من أصل 969

إيطاليا

الرابطة الوطنية

مايو/أيار 2001

12%

99 من أصل 618

إيطاليا

حزب الجامعة الشمالية

مايو/أيار 2001

3.9%

30 من أصل 618

إيطاليا

MSI-Fiamma Tricolore

مايو/أيار 2001

0.4%

0 من أصل 618

بلجيكا

جبهة فالون الوطنية

يونيو/حزيران 1999

1.5%

1 من أصل 150

بلجيكا

الكتلة الفلاماندية

يونيو/حزيران 1999

9.9%

15 من أصل 150

الدانمارك

حزب الشعب الدانماركي

نوفمبر/تشرين الثاني 2001

0.6%

0 من أصل 175

الدانمارك

حزب التقدم

نوفمبر/تشرين الثاني 2001

12%

22 من أصل 175

السويد

Ny Demokrati

سبتمبر/أيلول 1998

-

-

فرنسا

الجبهة الوطنية (لوبن)

أبريل/نيسان 2002

19.6%

الرئاسيات

فرنسا

الحركة الوطنية الجمهورية (ميغريه)

أبريل/نيسان 2002

2.3%

الرئاسيات

النمسا

حزب الحرية النمساوي (FP?)

أكتوبر/تشرين الأول 1999

26.9%

52 من أصل 183

هولندا

Liste Fortuyn

مايو/أيار 2002

17%

26 من أصل 150


______________
قسم البحوث والدراسات - الجزيرة نت

المصدر:
1 -
موقع الجبهة الوطنية الفرنسية الرسمي
2 -
موقع المقاومة البلجيكي المناهض للتطرف والعنصرية
3 - المجلة الإلكترونية: أوروبا والحرية
4 - موقع تابع لـCNRS الفرنسي برعاية جامعة غرونوبل