منظمة التحالف المسيحي الأميركي هي منظمة يمينية محافظة تدعي أنها من أكبر المنظمات الجماهيرية المسيحية في الولايات المتحدة، وأن قاعدتها الجماهيرية تصل إلى مليونين، في حين أن مصادر أخرى  تشير إلى أن عدد مؤيديها ما بين ثلاثمائة وأربعمائة ألف شخص.
 
أسسها بات روبرتسون عام 1989 والذي يعتبر نفسه ناطقا باسم اليهود وإسرائيل كما جاء في موقعه الإلكتروني ومحطته التلفزيونية وبرنامجه "نادي السبعمائة". وتترأس المنظمة حاليا روبرتا كومبس التي نقلت مقرها إلى واشنطن دي سي.
 
حُرمت المنظمة عام 1999 من الناحية القانونية من صفة "المنظمة غير الربحية" لانتهاكها القواعد التي تحكم صفة "غير الربحية"، ومن ثم تقلصت التبرعات المقدمة لها من 26.5 مليون دولار عام 1996 إلى ما يقدر بـ3 ملايين دولار عام 2000.
 
لهذه المنظمة نحو 1500 فرع في أنحاء الولايات المتحدة، وهي واحدة من أهم المنظمات الصهيونية المسيحية بأميركا في المجال السياسي.
 
وقد نجحت في أن توجد لنفسها موطئ قدم سياسيا هاما في معركتها لسن قانون يمنع تدريس نظرية النشوء والارتقاء في المدارس الحكومية.
 
وهي تتبع أجندة سياسية تعتبرها منسجمة مع العقيدة المسيحية، وتتلخص مهمتها في تبني وجهة النظر المؤيدة للأسرة أمام المجالس المحلية ومجالس الآباء في المدارس وتشريعات الدولة والكونغرس، ولها صوت مسموع في الحياة العامة وفي وسائل الإعلام.
 
وتعتبر المنظمة الإجهاض جريمة نكراء، بل إن مؤسس المنظمة بات روبرتسون يعتبر الإجهاض "هولوكوست أميركا" لأنه يشوه ويدمر حياة كثير من النساء. كما تدعو المنظمة للعودة إلى التقاليد الأسرية والعلاقات التقليدية في البيت، ولتحقيق ذلك، كما يقول مؤسسها، "يتعين على الزوجة أن تقر بقوامة الزوج ودوره وتسلم بحكمته في المسائل المختلف فيها ولزومها بيتها".
 
تتولى المنظمة تدريب وإبراز قادة للعمل السياسي والاجتماعي، كما ترى أن من مهامها الدفاع عن حقوق "الشعوب المؤمنة المتمثلة في القيم اليهودية المسيحية التي جعلت هذه الدولة من أعظم الدول في التاريخ".
 
أما على صعيد السياسة الخارجية فإن المنظمة تعارض قيام دولة فلسطينية، وتدير حملات منظمة لإقناع الإدارات الأميركية ومن بينها إدارة الرئيس الأميركي الجمهوري جورج بوش الابن بتقديم الدعم الدائم إلى إسرائيل.
 
ويرفض روبرتسون تقسيم مدينة القدس ويعتبرها عاصمة أبدية لإسرائيل.
 
كذلك يؤيد الحرب الأميركية في العراق ويقيم صلوات منظمة لصالح القوات الأميركية هناك. ويعتبر تلك الحرب جزءا من الحرب على ما يسمى الإرهاب.
________________
1- الموقع الرسمي للتحالف المسيحي الأميركي
http://www.cc.org
2- الموقع الرسمي لبات روبرتسون
http://www.patrobertson.com
3- حول تأييد التحالف للحرب على العراق انظر:
http://www.cc.org/archives/war_on_terror/index.html