ويرانتو
بعد أن كان وزير الدفاع الإندونيسي الجنرال ويرانتو واحدا من أقوى الشخصيات العسكرية في إندونيسيا أصبح الآن ملاحقاً من قبل منظمات حقوق الإنسان المحلية والعالمية، وكثرت الاتهامات الموجهة إليه سواء بالفساد أم بإساءة استخدام السلطة.

حاول الرئيس عبد الرحمن واحد أن ينتزع منه سلطاته بالتدريج، فعزله من منصب وزير الدفاع ورئيس أركان حرب الجيش إلى منصب جديد استحدثه لهذا الغرض أطلق عليه "الوزير المنسق بين شؤون الشرطة والأمن".

ازدادت شهرة الجنرال ويرانتو بعد تصديه بقوة وعنف للمظاهرات الطلابية التي طالبت بعزل الرئيس الأسبق سوهارتو.

ثم عادت الأضواء تسلط عليه من جديد بسبب تصديه بعنف وبقوة أيضاً للمتظاهرين في تيمور الشرقية وآتشه المطالبتين بالاستقلال.

خفتت الأضواء عنه بعد قرار الرئيس واحد عزله من جميع مناصبه، ورفعت ضده الآن العديد من القضايا المتعلقة بحقوق الإنسان والفساد.
____________
المصادر:
- الموسوعة البريطانية