هويت سعيد بالحفاظ على صدارة لاعبي التنس للعام الثاني على التوالي

أنهى الأسترالي ليتون هويت الموسم الحالي في المركز الأول بالتصنيف العالمي للاعبي التنس الأرضي وللعام الثاني على التوالي، بفارق 218 نقطة عن الأميركي أندريه أغاسي، بعد منافسة شديدة من كلا اللاعبين استمرت طوال العام.

وكانت المنافسة شديدة بين هويت وأغاسي على المركز الأول حيث كان فارق 88 نقطة فقط يفصلهما عندما شاركا في بطولة الماسترز في شنغهاي الصينية وفاز هويت بلقبها للعام الثاني على التوالي رافعا رصيده إلى 897 نقطة مضيفا 130 نقطة جديدة، بعد أن كان هويت على وشك الخروج من الدور الأول لولا الخدمة الكبيرة التي قدمها له الإسباني كارلوس مويا بفوزه على مواطنه ألبرت كوستا في المباراة الأخيرة من الدور الأول.

هويت يرفع كأس الرقم واحد

وكان هويت (21 عاما) أحرز قبل عام في 18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2001 في سيدني بطولة الماسترز والمركز الأول عالميا لأول مرة، وبات أول لاعب يحتفظ بصدارة التصنيف للعام الثاني على التوالي بعد الأميركي بيت سامبراس، وأصغر لاعب يحقق هذا الانجاز، فانضم إلى قائمة تضم ثلاثة أميركيين من عظماء اللعبة، هم جيمي كونورز وإيفان ليندل (من أصل تشيكي) وسامبراس.

وجمع هويت، بعد موسم رائع، أكثر من 3.9 ملايين دولار جوائز مادية، رافعا رصيده إلى أكثر من عشرة ملايين خلال مسيرته وبات الرقم 17 على قائمة لاعبي التنس الأرضي الأكثر حصادا، لكنه لا يزال بعيدا عن سامبراس، صاحب الرقم القياسي في عدد ألقاب الغراند سلام الكبيرة (14 لقبا)، الذي يحتل المركز الأول بثروة وصلت إلى 43.28 مليون دولار.